اسنان العقل (اسنان السن العشرين)

يمتلك الإنسان الطبيعي البالغ 32 سنًّا بازغًا كحد أقصى في فمه، وأضراس العقل هي ثالث (وآخر) مجموعة من الأرحاء (أو الأضراس) التي تظهر في أفواه البشر غالباً في سنوات المراهقة المتأخرة أو في بدايات العشرين من أعمارهم (وقد تتأخر بالبزوغ لأعمار أطول من ذلك)، وهذا سبب تسميتها بأضراس العقل، فهي تبزغ في عمر يعتبر فيه الشخص أكثر عقلا وحكمة من عمر الطفولة الذي تبزغ فيه بقية الأسنان.

يمتلك البشر في عصرنا الحالي فكوكاً لا تتسع في كثير من الأحيان لـ32 سنًا، وغالباً ما تتسع هذه الفكوك لـ28 سنا فقط، لذا فعندما تكون جميع الأسنان (باستثناء أضراس العقل) بازغة وبوضع جيد في الفم فقد لا يكون هناك مسافة كافية لبزوغ أضراس العقل بشكل صحيح.

و تختلف أشكال و مواقع أضراس العقل بين شخص و أخر و تكمن وظيفتها الحقيقية في دعم وظيفة الرحى الثانية التي تسبقها وتكون هذه الأضراس ذات أهمية وفائدة كبيرة عندما تكون سليمة من النخور ومرتصفة بشكل جيد في الفم (يمكن الاستفادة منها كدعامة للتعويض عن الأسنان التي قد تفقد أمامها أثناء صناعة جسر أو بدلة جزئية)،وقد يترافق بزوغها مع انزعاج بسيط يزول مع اكتمال البزوغ، لكن عندما لا تكون هذه الأرحاء مرتصفة في الفم بشكل جيد فإنها تحتاج للقلع. فقد تكون متوضعة بشكل أفقي أو تشكل زاوية مع الضرس المجاور أو بأوضاع أخرى شاذة. وقد يضر سوء ارتصاف أضراس العقل بالأسنان المجاورة أو العظم الفكي أو حتى الأعصاب المجاورة.

عندما لا توجد مسافة كافية لبزوغ أضراس العقل فإنها تنطمر وتفشل في البزوغ، بحيث تبقى ضمن العظم الفكي أو تكون مغطاة فقط بالنسج الرخوة (اللثة) أو قد يبزغ جزء فقط منها. والبزوغ الجزئي لضرس العقل يفتح مجالًا لتجمع الجراثيم والبقايا الطعامية تحت اللثة المغطية للسن جزئياً مسببةً (التهاب ما حول التاج – التواج)، وهو إنتان ينتج عنه ألم وتورم وتحدد في حركة الفك السفلي إضافةً للتعب العام ، وأضراس العقل البازغة جزئيًا تكون أكثر عرضة للنخور وأمراض اللثة بسبب صعوبة الوصول إليها عند تفريش الأسنان واستخدام الخيوط السنية.

يمكن التغلب على التواج من خلال استخدام المضامض الفموية وتطبيق وسائل تنظيف خاصة إضافة لتناول الصادات الحيوية و مضادات الالتهاب والمسكنات تحت الاشراف الطبي . لكن إذا استمرت هذه المشكلة بالظهور فمن الأفضل في هذه الحالة قلع الضرس.

أيهما أفضل قلع ضرس العقل أم تركه مكانه ؟؟؟

غالبا ما يحتار المرضى في أمرهم و يسألون أنفسهم هل يجب أن أقلع ضرس العقل أم لا بحال وجوده ينصح بقلع أضراس العقل في العديد من الحالات، مثل:

•     عندما يكون من الواضح أنها لن تبزغ في مكانها الصحيح بسبب عدم وجود مسافة كافية لها في الفك.

•     عندما تسبب شعوراً بالألم وعدم الارتياح.

•     عندما تكون بازغة بشكل جزئي فقط ومنخورة بسبب صعوبة تنظيفها بشكل جيد.

•     عندما تكون مصابة بالتهاب ما حول التاج المعند على العلاج.

•     عندما تكون مؤلمة بسبب إصابتها بالنخر أو لأسباب أخرى.

AĞIZ VE DİŞ SAĞLIĞI POLİKLİNİĞİ

  • Grey Facebook Icon
  • Grey Twitter Icon
  • Grey Instagram Icon

Mercandent © 2017